النيابة العامة السودانية تفتح ملفات فساد قيادات الإخوان و حاشية عمر البشير

أعلنت السلطات السودانية عن إعادة فتح التحقيق في بلاغات فساد واعتداءات على المال العام من قبل رموز جماعة الإخوان الإرهابية وواجهتها "الحركة الإسلامية السياسية"، كان قد تم شطبها في عهد الرئيس المعزول عمر البشير.

وذكرت أن البلاغات التي تقرر إعادة فتحها تتعلق بفساد في الجهاز المصرفي وشركات حكومية جرى اتهام شخصيات إخوانية نافذة بالتورط فيها قبل عزل عمر البشير، وهي التي عُرفت إعلاميا بملفات "القطط السمان".

وتتعلق تجاوزات "القطط السمان" في قيام قيادات تنظيم الإخوان الإرهابي بتأسيس شركات وهمية والحصول عبرها على مرابحات بملايين الدولارات من المصارف المحلية، حيث أغلقت سلطة البشير كثيراً من هذه البلاغات بعد إجراء تسويات مع بعض المتورطين.

ونقلت وسائل إعلام محلية الخميس، عن المستشار العام ورئيس الإدارة القانونية بمجلس الوزراء السوداني محمد أحمد الغالي قوله، إن "لجنة حصر وتصنيف الشركات الحكومية أعادت فتح التحقيق في بلاغات بشأن التعدي على المال العام تم شطبها".

وأشار إلى أن اللجنة ستقوم بحصر وتصنيف الشركات الحكومية ومعرفة التي لديها ربط إيرادي وخلافها، على أن يتم تصفية أي شركة ليست لها فائدة للدولة.

سياسة


موضوعات ذات صله

التعليقات